الأفضلية في قراءة القرآن في المسجد جهراً أم سراً؟

  • تاريخ النشر : 2013-04-23
  • المصدر : موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين.

3959

عدد الزيارات :

هل الأفضل تلاوة القرآن في المسجد جهراً أم سراً؟
الجواب
الجواب: في المسجد الأفضل أن يقرأ القرآن فيه سراً، إلا إذا لم يكن فيه أحد يشوش عليه، أو كان الحاضرون يرغبون بأن يقرأ جهراً لكونهم لا يعرفون القراءة بأنفسهم ويحبون أن يستمعوها من غيرهم فهذا لا بأس به، لكن بشرط ألا يكون أحد من أهل المسجد منشغلاً بغير الاستماع إليه، فإن ذلك لا يجوز، أي: لا يجوز للرجل أن يجهر بالقرآن في المسجد وحوله من يشوش عليه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى أصحابه وهم يصلون ويجهرون بالقراءة، فقال صلى الله عليه وسلم: ( كلكم يناجي ربه، فلا يجهر بعضكم على بعض في القرآن أو قال في القراءة )، وهذا حديث صحيح كما قاله ابن عبد البر .