حكم تطيب المرأة خارج البيت

  • تاريخ النشر : 2013-12-30
  • المصدر : موقع أهل الفضيلة

1128

عدد الزيارات :

ما حكم تعطر المرأة وتزيينها وخروجها من بيتها إلى مدرستها مباشرة. هل لها أن تفعل هذا الفعل؟ وما هي الزينة التي تحرم على المرأة المسلمة عند النساء ؟ يعني ما هي الزينة التي لا يجوز إبداؤها للنساء ؟
الجوابخروج المرأة متطيبة إلى السوق محرم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " إن المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا يعني زانية"، ولما في ذلك من الفتنة.

أما إذا كانت المرأة ستركب في السيارة، ولا يظهر ريحها إلا لمن يحل له أن تظهر الريح عنده، وستنزل فورا إلى محل عملها بدون أن يكون هناك رجال حولها، فهذا لا بأس به؛ لأنه ليس في هذا محذور، فهي في سيارتها كأنها في بيتها، ولهذا لا يحل لإنسان أن يمكن امرأته أو من له ولاية عليها أن تركب وحدها مع السائق؛ لأن هذه خلوة. أما إذا كانت ستمر إلى جانب الرجال فأنه لا يحل لها أن تتطيب.

أما بالنسبة للزينة التى تظهرها للنساء فإن كان ما أعتيد بين النساء من الزينة المباحة فهي حلال. وأما التي لا تحل كما لو كان الثوب خفيفا جدا يصف البشرة أو كان ضيقا جدا يبين مفاتن المرأة، فأن ذلك لا يجوز لدخوله في قول النبي صلى الله عليه وسلم: " صنفان من أهل النار لم أرهما... وذكر نساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها "
من كاتب مجموع أسئلة تهم الأسرة المسلمة